منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه

اهلا بيكم فى منتدى كنيسه السيده العذرا مريم بقريه العباسيه
ونتمنا لكم وقت ممتع ومفيد معنا


منتدى دينى مسيحى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الاداره العامه
الاداره العامه


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

مُساهمةموضوع: الطريق   الثلاثاء يونيو 29, 2010 7:22 am



الطريق



" أُعلمك وأُرشدك الطريق التى تسلكها "
( مزمور 32 : 8 )




+ الطريق : يعنى أسلوب حياة الإنسان ، أو الطريقة التى يسير بها أو يسلكها المرء ، بكامل إرادته ، حتى نهاية حياته ، سواء بحكمته أو بحماقته ، ونتيجة كليهما معروفة ومكشوفة للنفس ولله وللناس ، فى كل مكان وزمان .



+ وحدد الرب طريقين للسلوك فيهما - بحرية إرادة الإنسان - هما : " الطريق الواسع " ، ويسير فيه غالبية اشرار العالم ، وكل المسيحيين الجُهلاء روحياً ، " وطريق ضيق " وكرب وصعب ، ويسير فيه قلائل جداً ، حُكماء وعُقلاء ، ويتحملون مشاق الحياة العادية – والطويلة – حتى النهاية بصبر وشكر ، وجهاد مع النعمة ، وتؤدى بهم – فى النهاية – إلى حياة أبدية سعيدة جداً ( مت
7 : 13 – 14 ).



+ ويقول الناس : " توجد طريق الندامة ، وسكة السلامة " ، والأولى طويلة ، ويسير فيها الأحمق ( الإبن الضال ) مع أصدقاء السوء ، وبمشورة زُملاء غير حُكماء ، ويتلقى خبرته ومعرفته من وسائل إعلام فاسدة ومُغرضة !! .




+ ويظن السائر فى طريق الندامة ، أنه يسير فى طريق مستقيمة ، ولكنه يخدع نفسه ، ويضر أهله ، كما قال سليمان الحكيم : " توجد طريق تظهر للإنسان ( الجاهل روحياً والمتكبر والمغرور ) أنها مستقيمة ، وعاقبتها طرق الموت " ( أم 14 : 12 ) !! .



+ فقد يظن الشاب أو الشابة ، أن السعادة فى سلوك طريق اللذات والشهوات ، والمسكرات والتدخين ، والمخدرات وأمثالها ، ويبتعد أو يهرب عن بيت الله ، وعن وسائط نعمته ، إلى الملاهى والمقاهى وأماكن الدنس ، فيقوده هذا الطريق الضال إلى الضلال وإلى العار والمرار ، والفشل واليأس وضياع المال والمستقبل والأولاد .... الخ .



+ فسكة الندامة وعرة ومُعوجة ، وأطول من مسافة الطريق المستقيمة والممهدة بالنعمة ( حز 33 : 17 ) ، ( مز 36 : 4 ) ، ووصفها أيوب بأنها " طريق لا عودة منها " ( أى 16 : 22 ) .



+ فالماشى فيها مفقود حتماً ، ويتوه وسط دوامة المشاكل والمشاغل !! .



+ أما سكة السلامة ، فهى مضمونة جداً وسليمة للغاية ، وتوصل حتماً للملكوت ، وللفضيلة ، وللنجاح فى كل أمر ، وباستمرار .



+ ومن أخطر الأمور ، وعدم الحكمة محاولة السير فى طريقين متضادين ( مع الله + مع إبليس ) ( ساعة لقلبك وساعة لربك ) ، فيقول الحكيم : " الملتوى فى طريقين يسقط " ( أم 28 : 18 ) ، ويحذر ايليا النبى من خطورة هذا السلوك فيقول : " حتى متى تعرجون بين الفرقتين ( الطريقين ) " ( 1 مل 18 : 21 ) .



+ والسؤال لك الآن ( يا أخى / يا أختى ) : فى أى طريق ستسلك من الآن ؟ وبأى منطق تسير ؟ وإلى أين سيكون المصير ؟! .



+ وهل تفكر فى السير فوراً مع إبليس وخُدامه ( الشياطين ) ، وأعوانه ( الأشرار ) فى طريق الخطية والشهوات الردية ، ونهايته بالطبع هى الهاوية ؟! ثم العذاب الأبدى فى جهنم ؟! .



+ أم تفكر مثل الحكماء والعقلاء ، الذين أستفادوا بتجارب ومصائب وأخطاء الحمقى ، وما جرى لهم من أحداث ، جلبت لهم الفشل واليأس والعار والمرض والفقر ، وقادتهم بسرعة لطريق الهلاك الأبدى ؟! .



+ وهكذا قال الرب : " قفوا على الطريق ، وأنظروا وأسألوا : أين هو الطريق الصالح ؟ وسيروا فيه ، فتجدوا راحة لنفوسكم " ( إر 6 : 16 ) ، فهل تعمل بالنصيحة الإلهية ؟!
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amelnor.do-goo.com
Marmar
ملك وابن ملك الملوك
ملك وابن ملك الملوك
avatar

عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
العمر : 23
الموقع : http://amelnor.do-goo.com/u4

مُساهمةموضوع: رد: الطريق   الثلاثاء يوليو 06, 2010 4:13 pm

موضوع رائع يا ادمن
ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه :: الفئة الأولى :: منتدى المواضيع الروحيه :: مواضيع روحيه-
انتقل الى: