منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه

اهلا بيكم فى منتدى كنيسه السيده العذرا مريم بقريه العباسيه
ونتمنا لكم وقت ممتع ومفيد معنا


منتدى دينى مسيحى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقدمة في سفر المكابيين الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Marmar
ملك وابن ملك الملوك
ملك وابن ملك الملوك
avatar

عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
العمر : 23
الموقع : http://amelnor.do-goo.com/u4

مُساهمةموضوع: مقدمة في سفر المكابيين الأول    الإثنين يوليو 26, 2010 7:09 pm

الاختصار: 1مك Macc1=
** محور السفر:
+ ترقب مجئ المسيح
+ الغلبة بالإيمان
+ الجهاد
** مكان السفر بين الأسفار:
يوضع هذا السفر بعد سفر ملاخي.
** مفتاح السفر:
فانه ليس الظفر في الحرب بكثرة الجنود وإنما القوة من السماء. 3: 19
** المكابيون:
+ المكابيون هم كهنة من العشيرة الحشمونية من أبناء يهوياديت (1 أي 24: 7)، أول من أخد هذا اللقب هو يهوذا بن متاثيا وهو يهوذا الملقب "بالمكب" ومعناه المطرقة، ومن ثم اتخذ الاسم "مكابيين"، ثم أطلق بعد ذلك علي كل العشيرة بل وعلي كل من قاوم الحكام السلوقيين.
** الكاتب وتاريخ الكتابة:
+ كتب هذا السفر أحد يهود فلسطين بأسلوب بسيط وفيه بعض الإشارات التي تدل على وقوف الكاتب تماما على الحوادث والأماكن التي تمت فيها، ومن الواضح إنه كان مشبعا بالروح الوطنية وأنه من المحافظين الأمناء على الناموس؛ إلا إنه لم يصطبغ بصبغة التعصب الفريسي، وكثيرا ما يظهر إخلاصه لرئاسة الكهنوت اليهودي، وموقفه أمام شريعة السبت موقف تسامح يختلف عن موقف الفريسي كل الاختلاف، فيرجح أن الكاتب هو أحد الصدوقيين.
+ ثبت عند المتقدمين والمتأخرين أن السفر الأول كتب باللغة العبرانية وقال أوريجانوس إنه كان مفتتحا بهذا العنوان "عصا العصاة على الرب أو قضيب رؤساء أبناء الله " وذكر إيرونيموس (جيروم) الذي كان أكثر معرفة بكتب اليهود لأنه عاشرهم زمنا في بلاد فلسطين إنه رأى أصله العبراني، ولكن الأصل مفقود الآن فلم يبق إلا الترجمات عنه كاليونانية واللاتينية وغيرها و يرجح إنه كتب بين سنة 105، 90 ق.م كما يستشف في (1مكا 24:16).
** سماته:
+ لم يتوقف تاريخ الشعب اليهودي بعد انتهاء الحكم الفارسي بل تابع مجراه تحت سيطرة اليونانيين في ظل السلالات المنبثقة من فتوحات الاسكندر، ففي البدء كان تحت حكم البطالمة في مصر، ثم انتقل إلى حكم السلوقيين المالكين في سوريا.
وهذا السفر يروى تاريخ فترة من الزمن تمتد إلى أربعين سنة من جلوس انطيوخس أبيفانيوس على العرش (انطيوخس الرابع السلوقي) (175 ق.م) وقام باضطهاد اليهود ليلزمهم بعبادة الأوثان، فقد طلب الملك من متاثيا الكاهن أن يقدم ذبيحة للوثن حتى يقتدي الكل به؛ فرفض، ولما ضعف رجل يهودي وتقدم نحو المذبح قام متاثيا بقتله هو ونائب الملك وانطلق إلى الجبال ومعه كثيرون..
أرسل الملك يحاربهم يوم السبت فقتل نحو ألف منهم دون مقاومة، لكنهم أدركوا الأمر وقاموا بالهجوم وهدم المذابح الوثنية الخ.. ولما مات متاثيا تولي القيادة ابنه الثالث (يهوذا المكابى) وكان شجاعا وحكيما فأحبه الشعب، وقد غلب يهوذا فى مواقع كثيرة وطهر أورشليم من الوثنية وبنى مذبحا جديدا وعيدوا ثمانية أيام وفي السنة الثالثة وفي نفس اليوم الذي تدنس فيه الهيكل رسم " عيد تجديد الهيكل " سنة 165 ق. م ثم مات انطيوخس سنة 164 ق. م بعد هزيمة جيوشه وتمزق جسمه بقوة الله (2 مك 9: 11، 12). (إقرأ بموقع كنيسة الأنبا تكلا نص السفر كاملاً).
وفي سنة 161 ق. م بعد أن غلب يهوذا نيكانور السلوقي قتل يهوذا وخلعه يوناثان أخوه.. هذا الأخير آسره قائد الجيش السوري تريفون وقتله عام 142 ق. م فتولي أخوه شمعون الزعامة وكان قويا لكنه اغتيل بيد صهره بطولمايس سنة 135 ق. م فخلعه ابنه يوحنا هركانوس (135 - 105 ق. م)..الخ
+ يعتبر المصدر التاريخي الوحيد الذي بين أيدينا يتكلم عن جهاد اليهود في سبيل الاستقلال الديني والسياسي خلال تلك السنوات.
+ لهذا السفر قيمته التاريخية الجلية، وله أيضا لذته الشيقة في القراءة وخاصة في أزمان الاضطهاد والأزمات الحادة لأنه ينفث في قارئه روح الولاء والإخلاص حتى الموت.
+ يستعمل كلمة السماء عوضا عن اسم الله الذي يغفل ذكره في هذا السفر، وفيه الكثير مما يدل على الرجاء بالمسيا المنتظر.
** محتويات السفر:
أولا: اضطهاد اليهود
+ غلب الاسكندر الأكبر "المقدوني" داريوس ملك الفرس والماديين وقامت المملكة اليونانية وخضع لها ملوك كثيرين ومن بعد موته انقسمت المملكة إلى 4 ممالك وظهر انطيوخس أبيفانيوس الذي حارب ملك مصر (بطليموس) وعاد إلى أورشليم بجيش ثقيل ودخل إلى المقدس متعجرفا وأمر بعبادة الوثن وعدم الختان، فادت محاولة هذا الملك لمحو دين اليهود وقوميتهم إلى التمرد الوطني بزعامة المكابيين (ص1:1- 10).
+ الثورة والجهاد (ص11:1- 64): غار متاثيا الكاهن إذ رأي الهيكل ذليلا واشتهي الموت عن الحياة فاخذ يجمع كل من له غيرة علي شريعة الرب وعهده.
+ قدم متاثيا أمثلة لرجال الله الغيوريين
- إبراهيم كان أمينا في تجربته (حسب له برا)
- يوسف حفظ الوصية (سيد مصر)
- كالب أمينا في شهادته (نال الميراث)
- إيليا الغيور (صعد إلى السماء)
- دانيال (خلص من الجب)
+ بداية الجهاد الذي قامت به أسرة المكابيين (ص1:2- 70).
ثانيا: يهوذا المكابى (ص3 - 9)
+ وصف لتطورات هذا الجهاد إلى موت يهوذا، وبزعامة يهوذا تمكن اليهود من الظفر بحريتهم الدينية (ص1:3- 22:9).
+ ظهور يهوذا بن متاثيا وانتصاراته (ص 3، 4)
+ صار شبيها بالأسد في أعماله (3: 4)
+ لا تخافوا كثرتهم ولا تخشوا بطشهم. (4: Cool
+ هجومه ضد الأمم الثائرة عليهم (ص 5)
+ إذ كان انطيوخس يحارب فى فارس لينهب مالهم سمع عن هزيمة ليسياس في اليهودية فمرض من الحزن وأوصى صديقة كوصي على ابنه وفى نفس الوقت عاد ليسياس وأقام نفسه وصيا (ص 6)
+ قتل ديمتريوس السلوقي الروماني ليسياس والملك الصغير، كما حارب أورشليم لكن يهوذا غلب قائدة (ص 7)
+ معاهدة صداقة بين المكابيين وروما (ص 8)
+ ديمتريوس يرسل حملة ثانية ضد يهوذا ويغلب فيقوم ناثان عوض أخيه يهوذا (ص9)
ثالثا:أهم الأحداث بعد يهوذا (ص 10 - 16)
+ استعد إسكندر بن انطيوخس (الملك المقتول) لقاتله ديمتريوس قاتل أبيه ومحاولة كل منهما استمالة يوناثان ص 10
+ يوناثان يجدد أسوار أورشليم ويحارب الاسكندر الذي قتل ديمتريوس، ويقوم ابن ديمتريوس بمحاربة يوناثان فينهزم أمامه فيكافئه الاسكندر.
+ الاسكندر يطلب صداقة بطليموس ملك مصر ويتزوج أبنته.
+ انتصارات بطليموس ووصوله إلى سوريا، وقتله إسكندر وتزويج ابنته لديمتريوس عوض إسكندر (ص 11)
+ تكوين صداقة بين يوناثان وديمتريوس.. الأول أنقذ الثاني وأعاد إليه العرش من الثائرين ضده.
+ احتيال تريفون صديق الاسكندر واسترداد الملك لابن الاسكندر، وتودد تريفون ليوناثان وشمعون أخيه.
+ تجديد الصداقة بين يوناثان وروما، وخدعة تريفون ليوناثان. (ص 12)
+ شمعون يقود الجيش بعد اغتيال أخيه يوناثان، ... وتريفون يقتل ابن الاسكندر،… تودد شمعون لديمتريوس ومصالحته..تطهير شمعون جميع الحصون من الوثنية واستتاب الأمن فى اليهودية وزيادة الخيرات (ص 13)
+ ديمتريوس يحارب مادي فينهزم ويسقط أسيرا (ص 14).
+ انطيوخس يحكم عوضا عن ديمتريوس ويتودد لشمعون ،… مهاجمة انطيوخس لتريفون وهروب الأخير (ص 15)
+ خدعة قائد أريحا لشمعون وابنيه وقتله لهم.. عرف يوحنا بن شمعون باغتيال والده وأخويه فقاد الجيش عوض أبيه،.. حروب يوحنا وأعماله وبناء الأسوار وصيرورته رئيس كهنة عوض أبيه (ص 16).
## الأعياد والمحافل المقدسة: فرح دائم في الرب
+ أعياد أسبوعية: يوم السبت: - راحة في الرب (لا 23: 1 - 3)
+ أعياد شهرية: رأس الشهر (الهلال الجديد): - حياة التجديد في الرب
+ كل 7 سنين: السنة السبتية: - إبراء للرب
+ كل 50 سنة: سنة اليوبيل: - حرية كاملة بالروح القدس
+ أعياد سنوية:
1- الفصح 14 نيسان: موت المسيح خر 12: 13، لا 23: 5
2- الفطير 15 - 21 نيسان: قداسة الحياة المخلّصة لا 23: 6 -8، 1كو 5: 8
3- الباكورة 16 نيسان: المسيح بكر الخليقة الجديدة لا 23:9 -14.
4- البنطقستي (عيد الأسابيع او الخمسين) 6 سيوان : الروح القدس قائد الكنيسة لا 23: 15 - 21، أع 2: 1- 4
5- الأبواق أو لهتاف 1، 2 تشري (بداية السنة المدنية): المسيح الملك لا 23: 23 - 25
6- الكفارة 10 تشري: الفداء بالصليب لا 23: 26 - 32، لا 16.
7- المظال 15 - 22 تشري: غرباء نترقب السماء 23: 39 - 43، زك 14: 16
8- التجديد أو تدشين الهيكل أو الأنوار 25 كسلو- 1 طيبيت: تجديد الهيكل بعد نصرة يهوذا المكابى مكابيين أول 4: 59
9- الفوريم 14 - 15 آذار: الخلاص في أيام أستير أس 5: 14، 9: 18 -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقدمة في سفر المكابيين الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه :: الفئة الأولى :: منتدى الكتاب المقدس :: تفسير الكتاب المقدس-
انتقل الى: