منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه

اهلا بيكم فى منتدى كنيسه السيده العذرا مريم بقريه العباسيه
ونتمنا لكم وقت ممتع ومفيد معنا


منتدى دينى مسيحى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا يعسر على الرب شيء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salieb ibrahim
ابن يسوع متالق
ابن يسوع متالق
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
العمر : 30
الموقع : sasasasa1717@yahoo.com

مُساهمةموضوع: لا يعسر على الرب شيء    الخميس يوليو 29, 2010 10:42 am

آه، أيها السيد الرب، ها إنك قد صنعت السماوات والأرض بقوتك العظيمة، وبذراعك الممدودة، لا يعسر عليك شيء ( إر 32: 17 )
إننا أحيانًا كثيرة حينما نكون تحت الآلام، ونشعر أن العالم ينظر إلينا باحتقار، نرى الرب يرفع وجوهنا إلى قمة مجد الشركة. ولو أننا عشنا في زمن أنبياء العهد القديم لأدهشنا كثيرًا موقف الشجاعة والبطولة الذي وقفه كثيرون منهم في أوقات حالكة مُظلمة.
فها هو إرميا يبكي، بينما الناس يسخَرون منه، ويهزأون غير مهتمين بدموعه وصلواته، بل ويلقونه في السجن، ولو لم يكن الله معه لقتلوه فعلاً. ولكن ها هو إرميا يصعد إلى أعلى جبل الشركة، وهو في ضيقه، فيقول: «آه، أيها السيد الرب ...... لا يعسر عليك شيءٌ». وها هو الرب بسرور كامل وقد استجاب صلواته وقال له: «هأنذا الرب إله كل ذي جسد. هل يعسُر عليَّ أمرٌ ما؟» ( إر 32: 27 ) مُستخدمًا نفس الكلمات التي قالها إرميا في صلاته في ثقة وإيمان «لا يعسر عليك شيءٌ».

إنه من الخطأ الكبير أن تنظر إلى أي أمر أو إلى أية مشكلة، كأنه ليس حل او مخرج ونحن لنا مثل هذا الإله الذي لا يعسر عليه شيء ..! إنه هو نفسه معنا في هذه الأيام، فهو هو أمسًا واليوم وإلى الأبد، وعلينا فقط أن نثق في مواعيده ونتكل عليه، ولا نَدَع العالم يجرفنا في تياره ويُنسينا ذلك الإله الذي لا يعسر عليه شيء، فتكون النتيجة الابتعاد عنه فنقع في الحيرة والاضطراب أمام ظروف الحياة الصعبة .. .

قد نكون في ظروف مُظلمة من جميع جوانبها ونصرخ من أعماقنا طالبين الخروج منها، ولمّا لا يستجيب الله بسرعة، ونخور ونضعف ونسقط في اليأس والقنوط، ولكن لو تأملنا في حالة الأرض عندما كانت تغشاها ظلمة دامسة من قبل عندما «قال الله ليكن نور فكان نور» لتأكدنا أن هذا «الذي قال أن يُشرق نور من ظلمة»، هو بعينه الذي يستطيع أن يُضيء جوانب حياتنا بكلمة منه، ويحوِّل ظلامنا إلى نور باهر، لأنه الرب الذي لا يعسر عليه شيء.

فلا تتحدث إذًا أيها الأخ العزيز عن صعوبات أو ظلمات في حياتك ما دام لك مثل هذا الإله الذي يقول لك: «ادعُني فأُجيبك وأُخبرك بعظائم وعوائص لم تعرفها» ( إر 33: 3 ).
فيا ليتنا نحفظ أنفسنا ناظرين إلى الرب كمَن يستطيع ما لا يستطيعه الإنسان، وكمَن لا يعسر عليه شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marco.roka
ابن يسوع متالق
ابن يسوع متالق
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 30
الموقع : my_love5190@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: لا يعسر على الرب شيء    الخميس يوليو 29, 2010 11:18 am

جميلة اوى ياستاذ صليب ربنا يبارك خدمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marmar
ملك وابن ملك الملوك
ملك وابن ملك الملوك
avatar

عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
العمر : 23
الموقع : http://amelnor.do-goo.com/u4

مُساهمةموضوع: رد: لا يعسر على الرب شيء    الخميس يوليو 29, 2010 12:37 pm

بجد موضوع جميل
ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marco.roka
ابن يسوع متالق
ابن يسوع متالق
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 30
الموقع : my_love5190@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: لا يعسر على الرب شيء    الخميس يوليو 29, 2010 12:51 pm

موضوع جميل يا ا/ صليب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا يعسر على الرب شيء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة السيده العذراء مريم بقرية العباسيه - مغاغه :: الفئة الأولى :: منتدى المواضيع الروحيه :: مواضيع روحيه-
انتقل الى: